30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

رجيم الشتاء: شوربات القرع والملفوف والبطاطس الحلوة

الخط


يتعلق موسم الشتاء بالشراهة على الطعام، وهكذا ليس هناك أفضل من اختيار الشوربة في رجيم الشتاء، لإعطاء المرء الإحساس بالشبع، والحفاظ على الجسد دافئًا بلا اكتساب وزن إضافي.

 وفي ذلك النسق، تُقدِّم اختصاصية التغذية ديانا عميش ثلاثة أشكال من الشوربات الصديقة للرشاقة، والمناسبة لرجيم الشتاء:

1. شوربة القرع

القرع غنيٌّ بالعناصر الغذائيَّة والفيتامينات والمعادن، ولكنَّه متدني في سعراته الحرارية. كما أنَّ بذور القرع وأوراقه وعصيره، معزِّز غذائي قوي. وتشمل إمتيازات القرع:

• نفوذ البوتاسيوم المُتوافر في القرع  الإيجابي على ضغط الدم.

• حظر مضادات الأكسدة المُتوافرة في القرع الضرر التنكّسي للعيون.

•  مصدرٌ للـ"بيتا كاروتين"، وهو واحد من مضادات الأكسدة القوية. كما أنه يمنح الخضروات والفواكه البرتقالية لونها الحيوي. يغير الجسد أيّ بيتا كاروتين يدخله إلى فيتامين "أ".
ويُقلِّل تناول الأغذية الغنية بالـ"بيتا كاروتين" خطر الإصابة بأنواع مُعيَّنة من السرطان، كما يحمي من الربو وأمراض الفؤاد، ويؤخِّر الشيخوخة وضعف الجسد.

• القرع أيضًا مصدر قويّ للألياف.

كانت دراسات شجَّعت على تناول المزيد من الأغذية النباتيَّة، مثل: القرع، نظرًا إلى دور الأطعمة النباتية في الحدِّ من البدانة وإجمالي الوفيات، كما في الوقاية من أمراض السكَّري والفؤاد، وتعزيز صحَّة الشعر وغلاء الطاقة.


2. شوربة الملفوف

يُعتبر الملفوف غالبًا "غذاءً صحيًّا". وتشمل مزايا الملفوف:
• الأنسجة المتوافرة في الملفوف أفضل صديق للمعدة. كما تبيّن أنَّ الملفوف النيء معاون في دواء قرحة المعدة.
• مضادات الأكسدة المُتوافرة في الملفوف الأحمر غنيَّة بالـ"أنثوسيانين"، وهو من مضادات الأكسدة المنتشرة في النباتات ذات اللون الأزرق والأرجواني والأحمر. وتشير دراسات حتّىَّ مضادات الأكسدة تُقلِّل من الالتهابات، وتقي من السرطان، وتُعزِّز تأدية الرأس.
• قلص الكوليسترول في الجسد، إذ يمنع الملفوف الأصفر امتصاص الدهون في أعقاب تناول الوجبة.
• سيارات أساسها الكبريت تُسمَّى "غلوكوسنولات" glucosinolates متوافرة في الملفوف، وهي ذات مواصفات مضادة للسرطان. وفي الجسد، تتحوَّل إلى سيارات تسمَّى isothiocyanates، والتي توميء بعض الدراسات إلى فاعليتها في تثبيط نمو الخلايا السرطانية.

3. شوربة البطاطس الحلوة

البطاطس الحلوة، نوعٌ من الخضراوات الجذرية حلوة المذاق، وذات قشرة بنيَّة اللون من الخارج، ولبٍّ برتقالي. ولكن، هناك أشكال أخرى بيضاء أو أرجوانية أو صفراء منها، يمكن تناول البطاطس الحلوة كاملة أو مُقشَّرة، كما أنّ أوراق النبات صالحة للأكل أيضًا. وتشمل إمتيازات البطاطس الحلوة:

• ترتيب ضغط الدم؛ في قدَح من البطاطس الحلوة المشويَّة بقشرها، 950 ميلليغرامًا من البوتاسيوم. ويُمثِّل ما تقدَّم أكثر من  تضاؤل كم البوتاسيوم في الموز.

كما أنَّ البوتاسيوم يطلع الصوديوم الزائد والسوائل من الجسد، ما يقلِّل من ضغط الدم ومن الضغط على الفؤاد.

إضافة إلى ذلك جدوى البوتاسيوم في ترتيب ضربات الفؤاد، وتقلُّصات العضلات.

• إنقاص الوزن، نظرًا حتّىَّ صوب 12٪ من النشاء في البطاطس الحلوة هو من النشاء المقاوم، المادة الشبيهة بالألياف.

كما لاحظت واحدة من الدراسات أنَّ مقايضة بـ5.4٪ من كلي كم الكربوهيدرات، النشاء المقاوم أدَّى إلى مبالغة إحراق الدهون بنسبة 20 إلى 30٪ في أعقاب تناول الوجبة.

كما أنَّ النشاء المقاوم يحفزُّ الجسد على ضخِّ المزيد من الهرمونات، التي تُعزِّز الإحساس بالشبع.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة