30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

كيف تصبح بدون هموم تشغلك عن صباح اليوم مشرق

الخط







عندما أنظم أموري قبل السبات، لا أجد نفسي مضطرا لأن أستيقظ على رنين المنبه صبيحةًا وعقلي ما زال مشغولا.
وحينها يمكنني أن أبدأ أعمالي الاعتيادية مرتاح البال، وهذا لأن كل ما علي تنظيمه قد قمت به في الليلة الماضية.
ذلك الإطار أضمن لكل من هو قسم من حياتي!

إذَن إذا كنت مثلي وأردت أن يكون صباحك غداةًا للاسترخاء قدر الإمكان فلِم لا تجرب تنفيذ بعض الأفكار الآتية عشية اليوم الماضي؟ وذلك لتكفل أن تستيقظ مرتاح البال…

١- ألق نظرة على مفكرتك

طول الوقت ما أبدأ نمطي المسائي بقراءة مفكرتي، وهذا لأعرف ما علي فعله في اليوم الأتي (الذهاب لموعد أو تأدية عمل أو إنجاز هامة ..إلخ..)، فضلا على ذلك أن ذلك الشأن يساعدني في الاستعداد لأمور أخرى.
 وذلك يكفل أيضًا إنجازك لما خططت لفعله، لئلا تُزاحم مهمتين في وقت واحد أو تعتقد خطئًا أن بإمكانك إنجاز مهام تفوق طاقتك. إن اطلاعك على مفكرتك قبل السبات يحضر عقلك الباطن لأعمال اليوم الأتي أثناء نومك، وذلك أفضل من أن تُفاجأ في اليوم الأتي بأنك لم تشرع في هامة ما مع أن توقيت البدء بها في جدولك قد مرت عليه 1/2 ساعة.

٢- ألق نظرة على لائحة مهامك

يلزم أن تشتمل لائحة مهامك جميع ما ترغب في القيام به من المهمات غير المجدولة (التي ليس لها وقت معين، أما التي لها وقت معين فعليك وضعها في المفكرة).
في أعقاب اطلاعك على المفكرة، ستحدد الوقت الملائم لاستغلاله في إكمال المهمات غير المجدولة في اليوم الأتي، وسيتبين لك أيضًا إن كان بإمكانك أداء بعض الموضوعات الإضافية في ذات الوقت.
بمعنى آخر، لو كان لديك توقيت طبي داخل حدود منطقة محددة، تَستطيع المرور بمكتب البريد أو المصرف إن تصادف أنه يحدث في نفس المساحة.

٣- اختر ما سترتديه في اليوم الأتي
اطلاعك على المفكرة سيحدد نوع الملابس التي تفتقر ارتداءها في اليوم الأتي، وهذا يعتمد على المقر الذي ستذهب إليه.
أخرج كل قطعة ملابس من الخزانة – سواءً كانت معطفًا أو حذاءً أو غير هذا -.

نصيحة: إذا كنت ستحتاج لتحويل ملابسك أثناء اليوم الأتي جَهز مجموعتي الملابس اللتين سترتديهما، فالذهاب للنادي مثلا يفتقر لبس ملابس رياضية، والخروج عشيةً يفتقر ملابس من نوع آخر.

٤- احرص على أن تكون أغراض كل فردٍ مستعدة

هناك العديد من الأدوات التي نحتاجها لنسيّر حياتنا، ولذا عليك تأهب أغراضك، لتتجنب إضاعة وقتك متجولا في البيت باحثًا عن قصد محدد قبل خروجك:

حقيبة اليد حقيبة الكتف
حقيبة المدرسة
ملابس الرياضة
حقيبة النادي الرياضي
الأدوات الموسيقية  الوسائل والأدوات المساعدة في عملية التعليم  الكتب … للمدرسة
لائحة التسوق
عطيةٌ أو بطاقة ترغب في إعطاءها لأحد الأفراد أو إرسالها بالبريد
من المستحيل تأسيس لائحة بجميع الحاجيات، إلا أن تلك كانت أمثلة لتفسير الفكرة.

٥ - اضبط منبهك

سواءً أكنت ممن يستيقظون متكرر كل يومًا في نفس التوقيت، أم ممن يملكون نمط حياة متقلب، فإن عليك إخضاع المنبه للأهداف الآتية:

لتنام سباتًا وافيًا.
لتستيقظ في وقت ملائم يكفيك للتحضير لبداية يومك.
لئلا تكون في عجلة وتعمل بشكل سريع وفوضوية حين تستيقظ من نومك.

٦- اشحن بطارية تليفونك

هل تتذكر عدد المرات التي فاجأك التليفون فيها غداةًا بأن بطاريته هابطة؟ إن اعتيادك على شحن تليفونك كل ليلة سينهي تلك الإشكالية، وسيجعلك مطمئنا أن بطارية تليفونك لن تفرغ قبل آخر اليوم.

٧ - حضّر ما ستتناوله في اليوم الأتي

سواء أكنت تعتزم أخذ وجبة غداء معلبة لأطفالك أو وجبة خفيفة للمدرسة أو وجبة غداء للعمل، فإنه من الأسهل لك أن تجدها مستعدة في اليوم الأتي وتأخذها وتخرج على الفور.
 إن توقيع بعض الوقت في الاستعداد ليلًا يكفل لك ألا تمنعك العجلة في اليوم الأتي من تأهب وجبة و أخذها معك، الأمر الذي يوفر عليك سعر وجبة كنت ستضطر لشرائها أثناء اليوم.

تَستطيع ايضاً شراء زجاجة (حافظة للحرارة) لتأخذ معك القهوة حيث تذهب، إذ أن ذلك أيضًا سيوفر عليك مصاريف إضافية.

٨-  أنهِ غسيل الصحون
يوفر عليك غسيل الصحون مسبقًا (أو وضعها في النشافة إن كنت قد غسلتها) عناء القيام بغسيلها على عجالة غداة اليوم الأتي، ويجعلها مستعدة للاستعمال. سيجعل ذلك أيضًا مطبخك راتبًا ونظيفًا الأمر الذي يحسن يومك عموما.

بمناسبة الجديد عن النظافة والترتيب، إليك النقطة الآتية…

٩- خصص ١٠ دقائق لترتيب الغايات
اضبط منبه الفرن أو منبه تليفونك بحيث يرن في أعقاب ١٠ دقائق، واشرع في المركز بمقدار ما يمكنها أثناء ذلك الوقت، وأَشرك معك أطفالك في ذلك الشغل.
تلك العادة البسيطة تمنع تراكم الممارسات عليك مع مرور الأيام، وتجعلك تستيقظ من نومك وليس أمامك أمور تتبارى أيها أولى بالاهتمام (ذلك عدا عن تنافس أطفالك)

١٠- استرخِ
بغض البصر عن جميع الأشياء، لا بد أن تخصص وقتًا للاسترخاء، لأن ذلك يساعدك على تهدئة نفسك وتحضيرها للنوم.
بإمكانك أيضًا الإغتسال أو قراءة كتاب أو مجلة أو شرب الشاي.
أيما ما تفعله فالمهم أن يسبب لك الراحة والسُّكون ويحضرك للنوم.

١١- استلقِ في السرير في وقت ملائم
أعلم أن لديك العديد لتقوم به أثناء اليوم، وأن الوقت لا يكفي لإنجاز ما ترغب في، إلا أنْ إذا لم تنم سباتًا وافيًا كل ليلة ستعاني من قلقٍ وضعفٍ في الإنتاجية في اليوم الأتي.




ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة