30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

اسباب تأخر الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية

الخط






لا تؤثر العملية القيصرية على نطاق سرعة رجوع الدورة الشهرية إلى وضعها الطبيعي. إلا أن في أكثرية الأحيان، تكون الرضاعة هي الداعِي، فإذ كانت الرضاعة الطبيعية تشارك في تأخير رجوع الدورة الشهرية. ما دام تستمرين في الرضاعة فى جميع الاوقات في الليلً أثناء النهارً، ستطول مرحلة عدم تواجد الطمث الشهرية لتصل من حين لآخر إلى عام إلى حد ماً. يصدر الشأن ذاته إذا كنت تستكملين رضاعتك الطبيعية بمنح طفلك رضعات اصطناعية إضافية. لهذا  متى ما ارتفع عدد مرات الرضعات الطبيعية وبقي طفلك على ثديك وقتاً أطول،  متى ما ارتفعت احتمالات طول مدة عدم حضور دورتك الشهرية.

أما في وضعية استعمال اللبن الاصطناعي، قد ترجع دورتك الشهرية عقب مرور شهر على الولادة أو قد تستغرق شهرين إلى ثلاثة أشهر، هكذا، من المحتمل تكونين في وضعية خصوبة عقب ثلاثة أسابيع لاغير من الحال، لهذا لا تنصرفي خلف القول بغياب احتمال الحمل مع الرضاعة، فكثير من الأمهات المرضعات قد يُفاجئن بحدوث حمل لم يخططن له لأن الحمل جائز أن ينتج ذلك أثناء الرضاعة الطبيعية، حتى من دون دورة شهرية، لأن جسمك يُحرر بويضة خلال فترة أسبوعين تقريبًا قبل رجوع الدورة الشهرية، لهذا يلزم استعمال أداة حظر حمل مناسبة في أعقاب الولادة.

وتعتمد بعض الأمهات على الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل. وهي كيفية مؤكدة بنسبة عالية لو تمّ استعمالها على نحو صحيح. إلا أن لا تجعلي المقولة الذائعة بغياب احتمال الإنجاب مع الرضاعة تضلّلك، فكثير من الأمهات المرضعات فوجئن بحدوث حمل لم يخططن له. ترتبط نطاق فعالية تلك الكيفية بمقدار الرضاعة ووتيرها وكم يمصّ طفلك من الضرع في مختلف رضعة. ضعي في بالك أن جسمك سيحرر بويضة إبان أسبوعين إلى حد ماً قبل رجوع الطمث.
والأهم أن تدركي أنّ الوضعية النفسية مثل الإحساس بالقلق والتوتر والضغط العصبي، ما يترك تأثيره على انتظامها أو الإصابة بمرض تكيس المبايض أو مبالغة هرمون اللبن "البرولاكتين"، وفي تلك الوضعية عليك استشارة الطبيب المتخصص لتشخيص داع عدم الثبات وإجراء الفحوصات الطبية الضرورية للاطمئنان.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة