30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

شريحة حديثة من آبل هي الأذكى والأقوى في أي تليفون تماما

الخط






شريحة A12 Bionic التي صممتها آبل والتي أفصحت عنها اليوم هي الشريحة الأذكى والأقوى في أي تليفون فطن، وتمتاز بكونها أول شريحة بتكنولوجيا 7 نانومتر في أي تليفون فطن مع تأدية يتقدم في ترتيب الميدان وتصميم أكثر جدارة في استهلاك الطاقة، وهذا على حسبًا للبيان الصحفي الصادر عن آبل.

وتأتي شريحة A12 Bionic ببنية fusion سداسية النوى مع نواتين للأداء أسرع بما يبلغ إلى 15 بالمئة، وأربع نوى للكفاءة تقدم أكثر جدارة بما يبلغ إلى 50 بالمئة، ووحدة معالجة رسومات غرافيك رباعية النوى أسرع بما يبلغ إلى 50 بالمئة، ومعالج دلالة صور (ISP) قوي من تصميم آبل، ووسيلة ترميز مقطع مرئي، والمزيد.

كما تأتي وحدة السيطرة على التخزين بصفتها الأسرع بسعة تخزين تبلغ إلى 512GB في جهاز iPhone. وتجتمع تلك الميزات لتفتح الطريق في مواجهة تجارب حديثة في الألعاب والتصوير وتطوير المقطع المرئي والتطبيقات التي تفتقر تأدية رسومات قوياً. وبصرف النظر عن تلك الشدة الفائقة، ما زال iPhone Xs يقدم 30 دقيقة زيادة عن الاستعمال مضاهاة بجهاز iPhone X، ويقدم iPhone Xs Max ساعة ونصف أكثر من  جهاز iPhone X، بين عمليات الشحن.
صُمم الجيل الحديث من المحرك العصبي Neural Engine لتقديم التعلّم الآلي المتطور في جميع الأشياء، إبتداءاً من التصوير ووصولاً إلى الواقع المدعوم. يتيح له تصميم حديث ثماني النوى بإكمال ما يبلغ إلى 5 تريليون عملية بالثانية مضاهاة بستمئة مليار عملية في شريحة A11 Bionic. وهذا يتيح بإمكانيات حديثة مثل تقنية أسرع لاكتشاف الأسطح في واجهة الواقع المدعوم ARKit وميزات حديثة تستخدم التعلّم الآلي اللحظي.

وللمرة الأولى تمت توسعة مدى عمل المحرك العصبي Neural Engine ليشمل منصة Core ML، ما يُمكِّن المطورين من تصميم تطبيقات تستغل ذلك المحرّك فائق الجدارة للتعلّم الآلي. وتعمل واجهة Core ML على المحرك العصبي Neural Engine في شريحة A12 Bionic بشكل سريع أضخم بما يبلغ إلى تسع مرات مضاهاة بشريحة A11 Bionic، وتستهلك ما يبلغ إلى عُشر الطاقة.




ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة