30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

علامات مرض جنون العظمة

الخط






يُغاية بجنون العظمة عدّة أمور، وغالباً تُستخدم في مُصطلحاتنا بمعنى الإحساس بالعظمة غير المبرّرة ، وهذا يَعني أن الفرد يشعر بأنّه هام على نحو مبالغ ، ويعد مرض جنون العظمة هو التعريب للمصطلح التاريخي من الأصل اللاتيني ( ميغالومانيا )

ومن هنا نوضح أن جنون العظمة هو واحد من الأمراض العقلية التي تصيب الإنسان ، والتي من الممكن أن تتم على نحو مستقل عن أمراض أخرى عقلية أو نفسية للعديد من عوامل تخص كل وضعية على حدة ، أو يمكن أن يشكل واحد من أشكال الإصابة بأمراض عقلية أخرى كالشيزوفرينيا أو الإضطراب الوجداني ثنائي القطب ، فضلا على ذلك البارانويا أو جنون الإضطهاد والتي تكون في صحبتها هذه الإصابة بشكل ملحوظ.

وتم تصنيف جنون العظمة كأحد الأمراض العقلية وليس النفسية لما يمتاز به من هيمنة عدد من المشاعر والمعتقدات الثابتة على العليل ، وحدوث موجة من الهذيان المتواصل ، والتي تأخذ في أكثرية الحالات شكل منطقي ومبرر ، وينبع من تصور جازم بأن الأفكار التي يطرحها ثابتة وحقيقية على الإطلاقً والتي تكون في الأغلب عبارة عن الإحساس بالإضطهاد والمراقبة نتيجة لـ الضرورة التي يوليها العليل لنفسه ولقدراته العقلية أو البدنية التي يراها فذة و نادرة بشكل كبير..

العوامل
كما ذكرنا فى الطليعة أن هناك الكثير من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بجنون الإضطهاد ، ففضلاً عن الأمراض النفسية التي قد تصيب الإنسان ، هناك ايضاً عوامل عضوية تتعلق بتناول منشآت أو مواد مخدرة ، أو الإصابة ببعض الأمراض العضوية

أكثر أهمية مظاهر واقترانات جنون العظمة


بعض الأفراد يَشعرون بأنهم أنبياء
إحساس الفرد بأنه مثل المهدي
إحساس الفرد بأنه يبقى تتواصل مميّز بَينه وبين ربّ العالمين ومُهمّته تخليص البشرية، وتحقيق أمرٍ محدد، وذلك نُسمّيه إنساناً يُعاني من الإحساس بالعظمة من نوع الوهم (اختلال الوهم)





ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة