30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

5 إمتيازات يلزم عليك تعطيلها على أي تليفون أندرويد حديث

الخط








مميزات تقلل وتثقل الهاتف الذكى يجب علينا ايقافها فى حالة الاستغناء عنها  
لا يُغرض بالعناصر المتواجدة في تلك المقالة أن تُعامل كأوامر يلزم على كل مستعمل اتباعها، حيث يمكن للجميع اختيار تعطيل تلك الفوائد أو لا، وهذا بحسبًا لعاداتهم وتفضيلاتهم.

جميعنا نرغب في تليفون أندرويد فائق السرعة يقوم بتحميل التطبيقات بسرعة ويوفر أقصى عمر للبطارية، وسيكون لدى بعضكم أفضلية على الآخرين لو كان لديك تليفون فطن قوي، بينما أن الآخرين سيواجهون المزيد من الصعوبات، وفي كلتا الحالتين  يوصى باتباع بعض التعليمات البسيطة لتجنب أضخم عدد محتمل من المشاكل.

السطوع التلقائي وغيرها من الفوائد التي يقع تأثيرها على عمر البطارية في أندرويد
تقدم المؤسسات الصانعة نسق سطوع أتوماتيك، ويكتشف التليفون الفطن مستوى الإضاءة المحيطة به ويحدث تكييف شاشة العرض بحيث توجد مريحة للقراءة، تلك فكرة جديرة بالمدح، ولكن المرسوم مخيّب للآمال في أغلب الأوقات لأن عتبة الإضاءة تكون عادةً أعلى من حاجتك، وكما نعلم جميعًا بأن السطوع يقصد الطاقة، وسوف يزيد الاستهلاك، الأمر الذي يقصد أن بطاريتك سوف تدفع السعر في الخاتمة، باختصار، قم بإطفاء السطوع التلقائي وقم بمعايرته بنفسك، وستحصل على عمر أطول للبطارية.

الشاشة هي العنصر الأكثر نفوذًا على استقلال تليفونك الفطن، لهذا لن تخسر شيئًا عن طريق إلقاء نظرة على اختيارات الشاشة لمعرفة ما لو كان هناك شيء يتطلب إلى تحويل، ويعتمد ذلك بالطبع على استخدامك وعاداتك، ولكن في أغلب الحالات، يكون من غير المجدي الاحتفاظ بإضاءة الشاشة لأكثر من دقيقة في حال عدم الاستعمال.

غير مجدية ومرهقة

يتضمن تليفونك الفطن من المرجح على تنفيذ واحد على أقل ما فيها لا يحرض اهتمامك، سواءً قد كانت خدمة من جوجل، على طريق المثال Duo، أو تنفيذ مثبت مسبقًا من قِلكن المشغل أو تنفيذ من المؤسسة المصنّعة أو تنفيذ برعاية، باختصار، يتغاير عدد تلك التطبيقات بحسبًا للشركة المصنّعة، بل المؤكد أن تلك التطبيقات لا تحتل منطقة لاغير، لكن قد تعمل أيضًا في الخلفية في الكثير من الحالات، ويمكن حذف تلك التطبيقات “ومن الأمثل حذفها”، وإذا كنت لا ترغب في القيام بحذف تلك التطبيقات فيمكنك تعطيلها.

الضرائب المتحركة والتحولات

إن لم يكن تليفونك الفطن قويًا جدًا، فيجب أن تفعل كل ما بوسعك لجعله يعمل بسلاسة أضخم، هناك خدعة ضئيلة يمكن أن تساعدك على خلفية متكرر كل يوم وهي تعطيل التحولات والرسوم المتحركة، ولتكون أكثر تحديدًا، تلك هي التأثيرات التي تراها نحو التبديل من شاشة أو تنفيذ إلى آخر يمكن أن تشكل جميلة، ولكنها غير لازمة إذا قمت بتعطيلها فستكون التحويلات أسرع.

كل ما عليك القيام به هو بسهولة تمكين اختيارات المطور، بمجرد الانتهاء من هذا ستجد لائحة اختيارات المطورين و “معيار متحرك للنافذة” و “معيار متحرك الانتقال” و “معيار مدة الضرائب المتحركة”، بعد الانتهاء من هذا سوف يتعين عليك لاغير تقليله على طريق المثال إلى 0.5 أو إلغاء تنشيطه.

الاهتزازات والأصوات

تهدف تلك الاهتزازات والأصوات إلى محاكاة تجاوب زر جوهري، ولكن في الممارسة العملية عادةً ما تكون مزعجة بشكل كبير، والأسوأ من هذا، أنها ستؤثر على استقلالية جهازك، باختصار يلزم عليك أن تسأل نفسك ما إذا قد كانت تلك الأفضلية ذات قيمة فيما يتعلق إليك، إن لم يكن الشأن ايضاً فيجب إلغاء تفعيل تلك الإمتيازات، ولتعطيل تلك الأصوات والاهتزازات:

انتقل إلى الإعدادات ثم الصوت ثم الإشعارات.

عندما تكون في تلك القائمة تَستطيع تعطيل كل شيء، أصوات لوحة الاتصال، أصوات قفل الشاشة، أصوات الشحن، أصوات اللمس، الاهتزاز نحو اللمس، وغيرها.

التخصيص للإعلانات

بالطبع تستخدم جوجل بياناتك المخصصة للتعرف عليك على نحو أمثل، الأمر الذي يسمح استهدافك بالإعلانات، ومن أثناء موافقة جوجل على تليفونك، فإنك تقبل نُظم اللعبة، حيث ستحصل جوجل على بيانات عنك عن طريق خدماتها وتطبيقاتها المغيرة، ولا تَستطيع تصرف العديد بشأن ذلك الشأن “ما لم تقاطع جوجل، ولكن تَستطيع تحديد ما لو كان بإمكان التطبيقات استعمال معرف إعلانك أم لا، وإذا قد قررت تعطيل ذلك الخيار، فلن تتمكن جوجل من عرض دعايات مستهدفة ولكنها ستتواصل في إرسال الدعايات إليك بأي حال.

لفعل هذا ما عليك إلا الانتقال إلى الإعدادات  ثم البحث في لائحة جوجل، وستجد بعد هذا الدعايات، وستتمكن من تكليف التطبيقات التي قد تستخدم معرّف الإشعار العلني لتأسيس ملفات شخصية وتشغيل دعايات مخصصة، بالطبع إذا كنت تريد رؤية دعايات مستهدفة فمن الأمثل ترك ذلك الخيار ممكّنًا، لكنك لن تمنع جوجل من الاستحواذ على بيانات عنك.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة