30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

هل يتطلب الطفل الرضيع مع اللبن الذي يشربه إلى فيتامينات أو مقويات ؟

الخط





تقارن المرأة المرضع ، وخصوصا ذات الطفل الأول، نجلها بأبناء إخوانها وأخواتها وجاراتها وصديقاتها ، فإذا لاحظت أيفرق ، سواء في الوزن أو اللون أو النضارة ، فإنها تسارع إلى الطبيب وتطلب منه المقويات والفيتامينات ، وتذكر على طريق التخصيص ( الحديد و فيتامين d وفيتامين c …إلخ ) ظنا منها بأن ذلك هو الداعِي الذي يجعل رضيعها يلحق بأقرانه ، ولكي نضع النقاط العلميةعلى الحروف الطبية في ذلك الموضوع نقول : إن الطفل الذي ترضعه أم واعيةوذات صحة جيدة وغذاء متوازن ، أو الذي يرضع من لبن قناني ( بعد أنتنافست المؤسسات الدولية في طرح أمثل أشكال اللبن المحسن والمزودبأغلب المكونات اللازمة للأطفال ) لا يتطلب في الأشهر الخمسة الأولى إلى أي شيء غير اللبن .
     
تلك هي القاعدة الرئيسية ، التي أرجو أنتطمئن لها كل الأمهات المرضعات ، ولكن لتلك القاعدة بعض الاستثناءاتالمحدودة وكما يلي :

· بالنسبةللكالسيوم وفيتامين d : لو كان الطفل يرضع منحليبالأم ، وقد كانت الأم المرضع لا تشتهي شرب اللبن أو تناول الألبانوالأجبان وغيرها من الأطعمة الغنية بالكالسيوم … وإذا كان الطفل قليلالتعرض لأشعة الشمس أو كان من ذوي الجلد السمراء فلا بأس من إعطائهفيتامين d بجرعة وقائية مقدارها (عشرة ميكروغرامات /كل يومً ) على شكلقطرات .

· أما الحديد : فصحيح أن لبن الأم فقير به ،إذ لا تمر كميته (نصف مليغرام / في لتر من لبن الأم) ولكن مع ذلكفهو لين الامتصاص من أمعاء الطفل ، ومخازن الطفل من الحديد فيها مايكفي للعديد من أشهر ( نحو ستة أشهر ) … ولذلك فلا عوز لإضافة الحديدإلى غذاء الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية من أم ذات صحة جيدة وغذاءمتوازن سوى بعد الشهر السادس من السن ، عندها لا بأس أن ندعم غذاءالطفل بأغذية غنية بالحديد، أو نعطي الحديد على شكل قطرات أو شرابوبمعدل ( 2 ملغ/كغ من وزن الطفل كل يومً ) وبما لا يزيد عن (15 ملغحديد كل يوم ) . أما في العوائل الفقيرة ذات الأكل غير المتوازن فلابأس أن نبدأ بمساندة غذاء الرضيع بالحديد على نحو مبكر ( طليعة الشهرالثاني) للوقاية من فقر الدم بنقص الحديد .

· ما ذا عن فيتامين k ؟ : لبن الأم فقيربهذا الفيتامين ، فنسبته لا تمر ( 15 ميكروغرام / ليتر ) ومع ذلكفيندر أن تنتج عن نقصه أية مشكلات ، ولكن قد يتعرض بعض المواليد الجددفي الأيام والأسابيع الأولى من حياتهم لنزف دموي طفيف ، سواء منالسرة أو الأمعاء أو المجاري البولية أو غيرها ، سببه عدم جاهزيةالكبد لصناعة ذلك الفيتامين ، وخصوصا في الأطفال الخدج وقليلي الوزن ،عندها لا بأس من إعطاء مثل هؤلاء الأطفال جرعة من فيتامين k على شكلحقنة عضلية بمعدل    ( 5 ملغ ) .. وهناك من يمنح جرعة وقائية من هذاالفيتامين بمعدل ( 1 ملغ بالعضلة ) لكل مولود حديث … (يتوفر حاليافيتامين k في عديد من البلاد على هيئة سائل يعطى عن طريقالفم)

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة