30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

كيف تحافظ على الوقت امام الانترنت

الخط






من أضخم عيوبنا أننا لا نقدر قيمة الوقت ، و لا نهتم بما يضيع منه و لو استغرق الشغل منا أضعاف ما يستحقه من الوقت لم نهتم ، اللهم سوى إن كان الوقت الزائد سيتسبب في فوات رؤية ماتش كرة قدم أو مسلسل تلفيزيوني فإننا لا ننجز الشغل في الوقت المطلوب ، لكننا نؤلجه لما بعد المبارة أو المسلسل ثم نكمله على مهل !
حكى لي أحد الأطباء أنه خلال سفره إلى فيينا وقع أن تأخر القطار عن توقيت وصوله إلى المحطة بحجم دقيقتين !! ثار الناس و اشتكوا جميعاً من ذلك التأخير ! و قد كانت الحصيلة أن تم نقل ناظر المحطة ! طبعاً قد كانت تلك الرواية تُروى خلال انتظارنا للقطار الذي تأخر عن ميعاده ساعتين لاغير !
إن عوامل إضاعة الوقت كثيرة ، وأكثر ما يضيع الوقت في عصرنا القائم هو الإنترنت ، لهذا جمعت بعض الإرشادات التي على الارجح تفيدك كي لا يسرقك الوقت خلال تصفح الإنترنت :

1-احذر منصات التواصل الالكترونية (تويتر و الفيسبوك و غيرهما)  فهي تلتهم الوقت!
أمثل شيء أن تتصفحها على جوالك الفطن أو الإيفون ؛ بحيث تركز الصفحة على عرض المنشورات لاغير ، بعكس الحاسوب الذي يملأ الشاشة بالإعلانات و الإقتراحات التي على الارجح تضيع وقتك في متابعتها أو إزاحة غير المناسب منها .
ايضا سعى أن تكتفي بالقراءة لاغير و ليس هناك داعي للنشر أو التعليق على كل منشور يعجبك ، ايضاًً يفضل ألا ترسل بطلبات صداقة أو تقبلها لكل من هب و دب على الشبكة ، اكتف بأصدقائك المقربين و أقاربك و الضئيل بشكل كبير من الصفحات النافعة لك ، و لا تدخل في مشاجرة كتابية مع أحد لأنها لن تنتهي إضافةً إلى حرق الأعصاب و الاضطراب و طبعاً السيئات التي تكتب عليك إن أخطأت في حقه ! فإن بدأ معك أحدٌ خصومة فأنه المحادثات سريعاً و انسحب بلطف ثم احظره و لا تترك له احتمالية مواصلة الشجار ؛ حفاظاً على حسناتك و أعصابك و وقتك !

2-تنذر لسارق الوقت الذي يطلق عليه اليوتيوب
من أكثر المواقع التي تضيع أوقات المستخدمين ، فهو رغم فائدته العظيمة في عرض الفيديوهات الشائقة و النادرة – خاصة الوثائقي منها – سوى أنه يلتهم الوقت التهاماً و للأسف كثيرا ماً ما يكون هذا في ما لا يفيد ! و لأجل أن تحافظ على وقتك خلال تصفح اليوتيوب أنصحك بالآتي :
لا تبحث في إقتراحات الموقع ، اكتب بنفسك عنوان المقطع المرئي الذي ترغب في رؤيته و لا تترك الموقع يعرض عليك عشرات الفيديوهات الجيدة و السيئة لتختار بينها ، لكن لا تفتح الموقع أصلاً سوى لمشاهدة مقطع مرئي معين .
تَستطيع الاستعانة بموقع safeshare.Tv بحيث تنسخ وصلة المقطع المرئي من موقع اليوتيوب ثم تلصقه في المقر الخاص في موقع safeshare.Tv . الأفضلية هنا أن ذلك الموقع يقوم بتشغيل المقطع المرئي لحظياً و لا يتضح أي دعايات أو إقتراحات سواء بالقرب من المقطع المرئي أو بعد الانتهاء من عرضه فبذلك يتم تحميل الصفحة على نحو أسرع و لا يلفت نظرك إلى غيره من المقاطع التي من المحتمل تغريك بمشاهدتها واحداً تلو الآخر و عقرب الساعات يدور !

3-أحسِن التداول مع البريد الإلكتروني

فعندما تفتح بريدك الإلكتروني ، احذف كل المراسلات الدعائية دون أن تقرأها ( سوى إن قد كانت تقدم لك شيئاً تبحث عنه ) ايضا المراسلات الغريبة – خاصةً الأجنبية- ليس لاغير للدفاع عن جهازك من الفيروسات ، بل أيضاًً للدفاع عن وقتك من الخسارة . أيضا عندما تشترك في موقع ما وقبل الضغط على رمز القبول الختامية تيقن من إزاحة علامة (صح) المتواجدة كثيرا ماً في مواجهة عبارة أوافق على استلام دعايات من الموقع:
I agree to receive ads from this site
أو : أرجو إعلامي بكل ما هو حديث في الموقع
Please let me know everything that is new on this site
أو ما شابه ؛ حتى لا يمتلئ بريدك بالرسائل غير اللازمة الأمر الذي يطيل وقت تحميل صفحة البريد و يضيع وقتك في بصيرة – أو حتى حذف – كل تلك المراسلات . و لا تنس أحجم استقبال إشعارات الفيس بوك و تويتر على بريدك لنفس العوامل !
4- عطّل دعايات الإنترنت بصفة عامة
دعايات الإنترنت تفرض ذاتها على المستهلك و توقف العديد من زمانه في إزاحتها ، و هناك أساليب طفيفة تمنع ظهور تلك الدعايات ، مثل : اختيار (تخبئة الدعايات و الكوكيز) المتواجد في إعدادت محرك البحث ، أيضاً تحميل أفضلية (منع الدعايات ADB التي هي اختصار Advertisement blocker ) لمحرك البحث الذي تستخدمه ، يقصد مثلاً لو أنك تستخدم الجوجل كروم على جهازك فاكتب في خانة البحث العبارة التالية :
ADB for google chrome ثم قم بتحميل الأفضلية و تفعيلها على المتصفح و ستجد أن جميع الدعايات قد اختفت ! لكن و الأمثل من هذا أنها تمكنك من إزاحة الحقل الذي لا تريده على الصفحة كشريط الإقتراحات الجانبي على اليوتيوب أو أيقونات أخر الأحداث في أو الدعايات الثابتة في الموقع .
و في النهايةً لا تستخدم الإنترنت مطلقاً خلال أعطال الشبكة أو تدهور السرعة ؛ فلن تجني سوى خسارة وقتك !

جميعنا نفتقر للتجارب والخبرات من الآخرين لتصبح حياتنا أسهل وأفضل، لهذا يقدم لك حساب ( إرشادات تهمك ) عبر تويتر أجمل الخبرات والإرشادات التي ستفيدك في حياتك.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة