30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

عوامل تؤدي الى إصابة طفلك الرضيع بالإسهال

الخط






من الذائع للغايةً أن يصاب الرضيع بالإسهال الذي يعدّ من أكثر الأمراض المنتشرة نحو الأطفال الرضع، والذي يصدر حصيلة تضاؤل الجهاز الهضمي، وعدم اكتمال نموه. وهنا نشير الى أن الإسهال نحو الطفل يتضح عندما يكون براز الطفل سائلاً ولين القوام ويتم لمرات كثيرة ومتتالية أثناء هذا النهار الواحد.



ما هي عوامل إصابة الرضبع بالإسهال؟



تتعدد الأسباب التي تجعل الأطفال الرضع عرضة للإصابة بالإسهال، ومن تلك العوامل:

- عدم اتباع نُظم التغذية الصحيحة المخصصة بالأطفال.

- عدم انتباه المحددات والقواعد الصحية نحو تأهب الأغذية وحفظها، لاسيماً أن الأم قد تحضرّ الغذاء لطفلها وتبقيه خارج الثلاجة لمدة من الدهر، ما قد يقود إلى تلوثه ونمو الجراثيم فيه.

- قلة النظافة في المنزل أو موضع تواجد الطفل، ما يترك تأثيره على الأطفال ويشارك في دخول الجراثيم إلى أمعائهم وبذلك إصابتهم بالإسهال.

- عدم الاستمرار بالرضاعة مع الدلالة الى الرضاعة الطبيعية هي أجود أداة لتعزيز مناعة الطفل وحمايته من الأمراض.

- قد يتضح الإسهال نحو الطفل مع التهاب اللوزتين والبلعوم أو الأذنين نحو الطفل.

- الإسهال نحو الرضيع قد يأتي ذلك حصيلة تحويل لبن الطفل أو طعامه الغذائي أو بإدخال الأطعمة الإضافية كالخضار والفواكه والطحين.

- من الممكن أن يكون داع الإسهال اختلافات الجو وخصوصا في حال تعرض الطفل للبرد.



إرشادات فعّالة للإهتمام بالطفل الذي يتكبد من الإسهال



من المحتمل الإهتمام بالرضيع الذي يتكبد من الإسهال عن طريق تلك النصائح الآتية:

- المحافظة على نظافة الغذاء والشراب

- غسل اليدين قبل تجهيز وتناول الأكل وبعد استعمال المرحاض

- الحفاظ على النظافة الشخصية والمنزلية

- الإكثار من السوائل لتعويض الماء الضائع من الجسد وجماية الطفل من الجفاف

- تزويد الطفل بالطعام المغذي لتقوية جسده ما يمنحه التمكن من مقاومة الداء

- الاستمرار في الرضاعة في حال إصابة الطفل الرضيع بالإسهال

- إعادة نظر الطبيب المختّص في حال استمرار الإسهال لأكثر من 48 ساعةٍ

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة