30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

ضرورة الحاسب الآلي

الخط





لم تكن فكرة الحاسوب جديدة لكن قديمة, قدم احتياج الإنسان إلى محدد ومساعد في فعل العمليات الحسابية, لهذا فقد استخدم الإنسان أصابع يديه ليعد بها أشياءه كالأغنام التي يقوم برعايتها مثلاً, ولما لم يعد عدد أصابع اليدين كافياً عوز الإنسان للعد والحساب, قام بإستعمال الحصى يضعها في جراب ويقرن كل حصاة في جرابه بإحدى أغنامه لو كان يعد أغنامه مثلاً وبالتالي, ومع تطور حياة الإنسان بدأ بالتفكير في اختراع آله تعين في إنجاز حساباته وأعماله فكانت الاحتياج إلى فعل العمليات الحسابية النواة الأولى لاختراع الحاسوب الذي نشاهده هذا النهار يحلق على ذروة إبداع الإنسانية, فالحاسوب ويسمى ايضا الكمبيوتر (computer) هو عبارة عن جهاز إلكتروني يقوم بفعل العمليات الحسابية والمنطقية على مجموعة من المعلومات ويقوم بمعالجتها واخراج حصائل (بيانات) نستفيد منها في حياتنا.
أذن فالوظيفة الرئيسية للحاسوب هي القيام بتصرف العمليات الحسابية والمنطقية, وكل عمل يقوم به الحاسوب يعود في الخاتمة إلى عمليات حسابية ومنطقية, ولكن ماذا نعني بالعمليات الحسابية وماذا نعني بالعمليات المنطقية وما هي المعلومات وما هي البيانات وما الفرق بينهما؟, أليسوا اسمين لشئ واحد, ألسنا نجمع المعلومات عن الأفراد والأشياء وندخلها الى الحاسوب ليعطينا العواقب التي نريدها؟

فيما يأتي سنتعرف على بعض المصطلحات المستخدمة في معرفة الحاسوب والفرق فيما بينها

ما الاختلاف بين المعلومات والمعلومات ؟
غالباً نسمع من يقول بأننا نجمع البيانات أو ندخل البيانات إلى الحاسوب, فإذا كنا ندخل إليه بيانات فما كمية الجدوى منه إذن ؟
هناك فرقاً كبيراً بين قولنا معلومات (DATA) وقولنا بيانات  (INFORMATION)من وجه نظر حاسوبية

ما هي المعلومات ؟

المعلومات هي عبارة عن مجموعة من الحقائق والمشاهدات يتم جمعها من مجتمع إحصائي محدد وإدخالها إلى الحاسوب لمعالجتها وإخراج الحصائل.
ومن أمثلتها :
اسم الطالب - تاريخ ميلاده - عنوانه - موضع ميلاده - تاريخ دخوله المدرسة
 رقم المستوظف - راتبه الرئيسي - المبلغ المتقطع من المرتب

لو كان المقصد الرئيسي من الحاسوب هو فعل العمليات الحسابية كما أسلفنا, قد نسأل أنفسنا ألا يمكنه الإنسان باستعمال الورقة والقلم ان يقوم بحساباته بلا الحاسوب ؟ وهل للحاسوب وظائف أخرى ؟ وما هي الميادين التي يمكن للحاسوب ان يفيدنا بها ؟ .
دعونا نبدأ بالإجابة على تلك التساؤلات بطرح سؤال طفيف وهو : كم سيحتاج إنسان بارع في الحساب ليحسب لنا مسألة حسابية كأن نقول له 8654×7678؟ .
قد نقول انه يفتقر إلى نصف دقيقة او دقيقة ولا ننسى أن الدقيقة هي عبارة عن ستين ثانيه وهل تعلم بأن أسرع الحواسيب في العالم وصل من سرعته انه يمكنه إنجاز(000’000’000’000’1000)(ألف مليون مليون) عملية حسابيه في الثانية الواحدة . ألا يمكننا القول بأن حضور الحاسوب يؤدي لنا نفع كبيرة بفعل حساباتنا بسرعة ؟ .
ومما يميز الحاسوب عن الإنسان سرعته الكبيرة ودقته المتناهية ويستطيع أن يعمل لفترات طويلة دون كلل أو ملل أو مشقة أو إرهاق, كما يمكن استعماله لمهام مغايرة, فهو في مهبط الطائرات وفي المستوصف وفي الأرشيف وفي ترتيب أجهزة الأمن وفي المصارف والمصارف وفي مكاتب المدراء والمنسقين .

تاريخ الحاسب
كما أسلفنا فإن فكرة الحاسب قديمه قدم الإنسان فقد كان أول وسيله حساب استخدمها الإنسان هو أصابع يديه ثم الحصى ثم مع تطور حياته وتعقدها قد كانت مقصده أن يطور أساليبه وتقنياته لتلائم مطالب العصر الذي يقطن فيه وإزاء ذلك التسارع المدهش في حياة الإنس كان لابد أن يقابلة تسارع مواز في تطور فكرة الحاسوب والاتجاه إلى إبرازه كواحد من أكثر أهمية الأسباب التي تعين على تقدم ورقى البشرية.

حاسبات الجيل الثالث
بدأت حاسبات ذلك الجيل بالظهور من عام 1961 إلى عام 1969 وفيها تم استعمال الدوائر المتكاملة في تصنيعها وصعود في سعة الذاكرة, كما إنها قد كانت اصغر حجماً من حاسبات الجيل الثاني وغلاء ملحوظة في سرعتها بحيث أصبحت السرعة تقاس بالنانو ثانية, وفي ذلك الجيل أصبحت الحرارة المتولدة عن الحاسبات اقل بكثير عن حاسبات الجيل الثاني, ومن أكثر أهمية ما يميز ذلك الجيل من الحاسبات كذلكً ظهور الحاسبات الضئيلة وتطور نظم التشغيل.

حاسبات الجيل الرابع
واصل المنح والبحث واصبح الثمر انضج طعماً وأحلى مذاقاً في ذلك الجيل الذي بدأ عام 1970 وكتب له أن يخلفه جيل آخر عام 1990, ذلك الجيل (حاسبات الجيل الرابع) تم فيه استعمال تقنية أشباه المواصلات, وفيه أصبحت سرعة الحاسبات اكثر من الأجيال الفائتة.
أكثر أهمية إنجاز: ظهور الحاسبات الشخصية والمنزلية السهلة الحمل والانتقال الأمر الذي أعطى الاحتمالية لشريحة اكبر من الإنس للإستفادة من الحاسوب, كما انه في ذلك الجيل تشعبت وتوسّعت أنظمة التشغيل (OPERATI NG SYSTEMS).

حاسبات الجيل الخامس
ويبقى الإنسان يبحث في سطور الذاكرة عما يريحه ويرضي شغفة للبقاء – للسرعة – للرقي - للتقدم – للتحديث – للتميز, وها هو يؤرخ لجيل خامس حديث من أجيال الحاسبات يأمل عن طريقه إلى إستيعاب الحاسب للمدخلات المحكية لمخاطبته باللسان, وان يمكنه الحاسوب مفاضلة الرسومات, انه جيل الذكاء الصناعي, الجيل الخامس للحاسبات الإلكترونية, وماذا بعد ما قلنا واستعرضنا, فما زال الإنسان يأمل للوصول بالحاسوب إلى فترة تغنيه حتى عن الخطاب, وفي ذلك الحين بدأت تبدو برامج الطباعة وتطبيق التعليمات دون الاحتياج لاستعمال الفارة أو الكيبورد, ومازالت الموكب تمشي
من هو مخترع الحاسوب ؟ كما استعرضنا سابقاً في معرض الجديد عن تاريخ الحاسوب نشاهد بان الحاسوب لم يقم باختراعه فرد بعينة وانما هو ثمرة مشقات مشتركة مستمرة  لعدد كبير من العلماء والمهتمين عاشوا في أماكن مغايرة وأزمان مغايرة.

استخدامات الحاسوب
لم يبق ميدان من ساحات حياتنا سوى ودخل الحاسوب مشاركاً فاعلاً في تجديد وتعديل أو تسخير امثل للوقت, فربما قمت في يوم من الأيام بزيارة مشفى كالمستشفى السلطاني في بوشر, هل لاحظت استخدامهم الحاسوب ؟ في أي قسم رايتهم يستخدمونه ؟ ما النفع من الحاسوب في مقر كالمستشفى ؟ هل سافرت بالطائرة يوماً ؟ لابد انك احتجت لزيارة أحد مكاتب السياحة والسفر أو المكتب الأساسي لشركة طيران, هل رايتهم يستخدمون الحاسوب ؟ لماذا يستخدمون الحاسوب ؟ ما النفع منه هناك ؟ هل فكرت يوماً كيف يعلم الربان مجرى رحلته ؟ أو من يساعده في قيادة طائرته ؟ هل لاحظت انه في أغلب الأماكن التي تزورها يومياً تشاهد الحاسوب يستعمل ويعين في مبالغة فعالية الإصدار ؟ في ذلك النظام سنتعرف إلى بعض الاستخدامات الذائعة للحاسوب عن طريق الأماكن التي يستعمل فيها.

استعمال الحاسوب في التعليم
لقد بات للحاسوب دوراً هاماً وفاعلاً في العملية التربوية والتعليمية فهو أداة إيضاح سهلة تعين الطلبة في إستيعاب دروسهم وتقديم المعلومة بطريقة مشوق وممتع ، كما أن تعلم الطلبة لعلم الحاسوب يفيدهم في حياتهم العلمية المستقبلية ليكونوا بناة فاعلين أخذين بمعطيات العصر وكلمات الريادة التكنولوجي فيه , إستيعاب لا يعيشون بمعزل عما يدور حولهم من اختلافات وتقدم تكنولوجي كبير, وفي ذلك الحين خطت العديد من دول العالم تلك الخطوة الناجحة بإدخال الحاسوب كمادة تعليمية مهجنة في مدارسها لما لذلك العلم من ضرورة تربط الطالب بواقع العصر, وها هي سلطنة عمان تخطو تلك الخطوة شأنها في هذا شأن كل الدول التي تتطلع لبناء إنسانها وتأهيله ليكن التصرف في النفوذ في تقدم بلد وازدهارها وفي تواصلها مع ما هو حديث.

استعمال الحاسوب فى الطب
هل زرت يوما مستشفي أو عيادة طبيب ؟ هل قمت بشراء العلاج من الصيدلية؟ هل لاحظت استعمال الحاسوب هناك ؟ لماذا يستخدمونه وماذا يستفيدون منه؟ إن استعمال الحاسوب في المستشفي لازم بشكل كبيرً فهو يستعمل لتخزين معلومات السقماء واسترجاعها وتعديلها نحو قيامهم بالمراجعة كما أنه يستعمل لأغراض المحاسبة المالية والأهم من هذا كله انه يعين الطبيب في تشخيص الداء والكشف عنه, كما انه يساعده في وصف العلاج الموائم للحالة المرضية, كما انه يعين الطبيب في رصد وضعية العليل وإعطاء التقارير عنه في الحالات التي تستدعى الإعتناء الحثيثة, كدور الحاسوب في أجهزة إستراتيجية الفؤاد والأجهزة الجديدة الأخرى كالتصوير الطبقي الرأس وغيرها من طرق الطب الجديدة التي أصبحت تعتمد بصورة شبه كلية على الحاسوب .

كما انه يستعمل في المختبرات الطبية الجديدة لتحليل العينات التي تعين الطبيب في الخاتمة بتشخيص وضعية العليل بدقة, وفى الصيدلية يعين الحاسوب الصيدلي في علم توفر أشكال العلاج المغيرة وكمياتها المتواجدة واحتياجاته من العقاقير, كما انه يقوم بتعديل تلك الأرقام في حال دفع الوصفات الطبية أو استقبال عقاقير حديثة وكميات أخرى من العقاقير المتواجدة, وفي النهايةً طباعة الإيصال الذي يتم بموجبه صرف ثمن العلاج .

استعمال الحاسوب فى التصنيع
هل قمت بصبغ سيارتك يوماً في واحد من الكراجات ؟ هل لاحظت الاختلاف بين صبغهم والصبغة الأصلية من الوكالة (المصنع) لماذا ذلك الفرق في الجودة ؟
لأن الصبغ في المصنع يقوم به الحاسوب وليس الصبغ وحده وإنما تركيب مختلَف أجزاء المركبة, فعملية الصبغ في المصنع فيما يتعلق للحاسوب محسوبة بدقة, كميتها وزاوية الصبغ والمسافة, أما في الكراج فهي عملية تعتمد على تقييم الفرد الذي يقوم بالعمل ومزاجه, لهذا فهي تحتاج للدقة وللجودة .
ليس في مصانع المركبات فحسب ولكن في مختلَف المصانع التي تحاول للجودة والمنافسة والحداثة لا بد لها من استعمال الحاسوب كصانع ماهر ودقيق, فلولا الحاسوب ما بلغت التصنيع ما بلغت إليه هذا النهار جودة وإتقان ؟
ويقوم الحاسوب في المصانع كذلكً بالأعمال الإدارية كضبط الرصيد وكميات المواد الخام وحجم الإصدار والبيع والعمليات المحاسبية .

استعمال الحاسوب في الاتصالات
غالباً نستخدم الهاتف لأجراء مكالماتنا مع أصدقائنا أو معارفنا , هل سألنا أنفسنا يوماً من يكون خلف تلك السهولة والدقة والوضوح في عملية الاتصال ؟ وكيف يتصل الناس ببعضهم دون أن تتداخل الخطوط ببعضها ؟ وكيف تحدث عملية إنتاج الفاتورة التى يوضح فيها كم عدد الدقائق لكل مكالمة وتاريخ المكالمة والبلد الذي اتصلت به وثمن المكالمة والمبلغ المطلوب دفعه لمؤسسة الاتصالات ؟
إن للحاسوب أهميه هائلة في الإدارة والتحكم بشبكات الهاتف المغيرة وتنظيم عملية الاتصالات بأسلوب تكفل نقاء الصوت وعدم تداخل الخطوط وتنظيم عملية حساب أجرة المكالمات تشييد على الوقت والمكان المطلوب وصولاً إلى عمليات المحاسبة وإصدار الفواتير.

إن عملية الاتصال أصبحت هذا النهار من ملامح ذلك العصر وهي ليست بمنأى عن معرفة الحاسوب, ان ذلك العصر يسمى عصر الحاسوب والاتصالات نظراً لما لها من ملامح مشتركة ومكملة لبعضها القلة, ومن افضل الأمثلة على هذا شبكة الإنترنت.

استعمال الحاسوب في المواصلات والنقل
هل سافرت في القطار يوماً , أو شاهدت شبكة محطات المترو في الدول الأوروبية ؟ كيف تمشي في مجرى غير المجرى المحدد لها ؟ هل سافرت في الطائرة ؟ لا بد انك قمت بالحجز اولاً انك سواء من مكتب السياحة والسفر أو من المكتب الأساسي للشركة الناقلة وعندما بلغت بلد الهدف هل لاحظت أن يملكون اسمك وعلما بوجودك على ظهر الطائرة ؟

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة