30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

الاكتئاب والقلق من سببة قلة النوم

الخط




أماطت اللثام حصائل دراسة حديثة نشرت في المجلة العلمية ( Lancet Psychiatry) أن الأفراد الذين لا يحظون بساعات سبات كافية يكونون أكثر عرضة للإصابة بجنون الارتياب (paranoia) والاكتئاب والقلق.

وقد كانت قد اعتقدت دراسات سابقة أن الإصابة بالقلق والاكتئاب تجعل السبات عقبة هائلة، سوى أن تلك التعليم بالمدرسة تعتقد ضد هذا، أي أن قلة السبات هي التي تقوم برفع من خطر الإصابة بكل من الاكتئاب والقلق.

ولتأكيد تلك النظرية استهدف الباحثون 3,890 شخصاً وقاموا بفعل بعض الإمتحانات، وبعد فحص البيانات وجد الباحثون أن أولئك الذين لا ينامون لساعات كافية أثناء الليل يسببون الضرر لصحتهم النفسية.


وعلق أحد الباحثين القائمين على التعليم بالمدرسة أنه أعتقد منذ القدم أن قلة السبات هي التي تتحمل مسئولية الإصابة بالاكتئاب والقلق، ولكن تلك التعليم بالمدرسة تفيد الضد، فالنوم لساعات مناسبة أثناء الليل من شأنه أن يؤثر على نحو موجب على الصحة النفسية المخصصة بالإنسان.

واكد الباحثون أن المشاركين الذين حظوا بساعات سبات كافية هبط خطر إصابتهم بالقلق والاكتئاب بنسبة بلغت إلى 50% إلى حد ماً، كما أنخفضت الكوابيس يملكون بنفس النسبة.

وأفاد الباحثون أن قلة ساعات السبات يقع تأثيرها على الرأس بطريقتين، كيفية التفكير وكيف تفكر في الموضوعات.

في سياق متصل، يلزم أن يحظى الفرد على ساعات سبات كافية استناداً للمرحلة العمرية، وهي كالتالي:

المراهقين (14- 17 سنة): يلزم أن يناموا من 8- 10 ساعات.
البالغين الناشئين (18- 25 سنة): من 7- 9 ساعات.
البالغين (26- 64): من 7- 9 ساعات.
الكهول (فوق الـ 65 من عمرهم): من 7- 8 ساعات.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة