30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

اصلاح الوجبات السريعة لتصبح صحية ليس ضارة

الخط




استمتع بطعامك دون أسفل توتر واحصل على حجم ومكونات الغذاء المناسبة وأيضاً الأطباق الجانبية و الصلصات

من المحتمل سمعت مسبقاً أن تناول الأكل خارج المنزل سيفسد نظامك الغذائي حتى ولو قصدت أجود المطاعم. حيث من المعروف أن بعض العناصر في المطاعم مثل الملح والسكر والزبدة تضاف بأحجام عظيمة إلى أغلب الأطباق الشهية. بل رغم هذا تَستطيع الاستمتاع بتناول وجبة لذيذة في واحد من المطاعم إن اتبعت لاغير تلك التعليمات البسيطة.


تقول أخصائية التغذية كاثي مكمانوس ومديرة إدارة قسم التغذية في مشفى بريجهام لطب السيدات/للنساء التابع لجامعة هارفارد:

إن تناول الغذاء في المطعم بصحبة الأسرة و الأصدقاء من الممكن أن يكون ممتعاً بالفعل إذا أجريت بعض التحديثات لتحظى بتجربة رائعة وصحية.

 انتبه إلى حجم الأكل


إن أكثرية الأطباق الأساسية في أغلب المطاعم كافية في الحقيقة لأكثر من فرد واحد باستثناء المطاعم المعتمدة على أسلوب نوفيليو كوزين في إعدادها للأطباق.  (نوفيليو كوزين تعني بالفرنسية  “المطبخ الحديث” والتي توميء إلى أسلوب حديثة في تأهب الأطباق، حيث تحمل توجهاً باتجاه تجهيز المأكولات الأقل دسماً و الأقل احتواءً على الدهون).

تقول مكمانوس: تعد الحصص الهائلة باعتبار تحدٍ في الكثير من المطاعم فعند توفر الأكل في الطبق سوف يكون من العسير الصمود.

وتقترح مكمانوس تبعاً لهذا ثلاثة من الاستراتجيات العون على تجنب تناول الغذاء الزائد عن الاحتياج وهي:

- قم بتقسيم طبقك الأساسي إلى نصفين حال وصوله وأطلب من المستوظف لف أحد النصفين.

- تقاسم الطبق مع من خرج معك لتناول العشاء.

-  قم بطلب طبقين من المقبلات عوضاً عن الطبق الأساسي حيث تتصف أطباق المقبلات بحصصها الضئيلة.

تجنب الزبدة والملح


تتضمن الكثير من الأطباق على مقادير قد تجهلها من الزبدة والملح فمن الأمثل أن تسأل المستوظف حينها عن أسلوب استعداد الطبق قبل المطلب.

تَستطيع أن تطلب وجبتك مشوية أو مطبوخة بالبخار دون إضافة الزبدة أو بتشويحها بالقليل من زيت الزيتون بدلاً من الزبدة. كما تَستطيع أن تطلب من الطباخ الحد من الملح.

قم بالتحقق من مصادر الملح الأخرى مثل صلصة الصويا وصلصة الجبن وأطلب عدم إضافة الملح إلى مكوناتها أو إضافته على نحو وسطي.

 اسأل عن البدائل


لا تخجل من السؤال عن البدائل. تقول مكمانوس: يتطلب العديد من الناس إلى مناشدة البديل نظراً لحساسية أجسادهم تجاه نوع محدد من الغذاء، ولذلك ما من داع سيمنع العميل من أن يحصل على حقه بطلب البديل.

يقوم موظفي المطعم بمقايضة الأرز الأبيض بالأسمر والسميد العادي بمعكرونة القمح التام فالكثير من المكونات لديها بدائل جيدة ومتوفرة. جرب إلتماس طبق ضئيل من السلطة أو الخضروات الخضراء عوضاً عن حلقات البصل أو الفاصوليا السمراء عوضاً عن البطاطس المقلية. تيقن من الأطباق الجانبية المتاحة في لائحة الأكل فقد تجد فيها خلفاً مناسباً دون أن تطلع عن المألوف.

الصلصات الجانبية


تشكل الصلصات تحدياً في الكثير من المطاعم. حيث يمكن أن تتفاجأ بوجود اعداد عظيمة من الصلصة في الطبق حال وصوله. بإمكانك تجنب هذا من خلال طلبها كصلصات جانبية حيث يمكنها بتلك الأسلوب إضافة المقدار المناسبة منها بنفسك. كما تَستطيع تجربة مذاقها ايضاً من خلال غمس قطعة الغذاء بها حتى تتجنب غمر الطبق بالكثير منها.

 الإستراتيجية المسبق


يعد الإستراتيجية المسبق واحدة من أمثل استراتجيات الحفاظ على الإطار الغذائي. تيقن من لائحة الغذاء من خلال الإنترنت أو من خلال الاتصال بالمطعم أو من خلال زيارة المقر. فبشكل عام سترغب بتجنب المأكولات المقلية المحتوية على نسب عالية من الدهون، والأطعمة المحتوية على نسب عالية من الملح، واللحوم المقددة المحتوية على نسب عالية من الأثنين.

يساعدك الإستراتيجية المسبق على تحديد ما إذا كنت تريد إجتياز طبق محدد بمقابل آخر. على طريق المثال قد ترغب بالتخلي عن سلة الخبز في مقابل الاستمتاع بملعقة أو اثنتين من طبق التحلية.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة