30212577098070300
recent
أخبار ساخنة

بذور الكتان النافعة للجسم

الخط











هل تعرف أن الإنسان كان يستهلك بذور الكتان كنوع من الأكل منذ قديم الدهر؟  على حسب قول المؤرخين فإن الإنسان عرف تلك البذور منذ نحو 600 سنة وهناك وثائق تؤكد بأن بذور الكتان من الممكن أن تكون إحدى أول المأكولات التي زرعها الإنسان وذلك ما يدل على مراعاة الانسان طول الوقت بمواصفات تلك البذور. وبذلك بدأ البحث في ذلك النوع من المأكولات الطبيعية.

على نحو مختصر فإن عناصر بذور الكتان تعين في عملية الهضم وتقلل من معدلات الكولسترول و تعزز من نضارة الجلد وتحارب السرطان و توازن الهرمونات وتقلل من الرغبة في تناول السكريات و تعين في تخفيف الوزن. عواقب ذلك البحث ما هي سوى مطلع لعالم حديث من نمط الحياة الصحي وفي ذلك النص سوف نقدم لكم أبرز مزايا بذور الكتان.

تسمى بذور الكتان باللغة الإنقليزية (flaxseeds أو linseeds في بعض الأماكن) وهي بذور ضئيلة بألوان مغايرة إما البني أو الذهبي أو الأسمر.  تعد تلك البذور فيما يتعلق لخبراء الكيمياء الحيوية مصدرا غنيا بالأوميقا 3 والأحماض الدسمة خاصة حمض ألفا لينولينيك (ALA) التي تكوّن سيارات تعين الانسان في مقاتلة الأمراض حيث يستفيد جسد الإنسان من تلك السيارات لصنع المادة الرمادية في الرأس.

إمتيازات بذور الكتان:

1.    مصدر غني بمادة الليغنان
التي تشكل جزءا كبيرا من الغذاء الذي نستهلكه حيث تتضمن بذور الكتان على مادة الليغنان أكثر بسبع مرات من أي مصدر نباتي آخر.

 مصدر غني بالألياف:

خاصة هذه القابلة للذوبان في الماء، التي تشكل مادة لزجة تؤخر وصول المأكولات والمشروبات من المعدة إلى الأمعاء، وذلك له نفوذ موجب على حركة الأمعاء وعلاج القولون.

 تناول ملعقتين طعام من زيت بذور الكتان

يعين في الحفاظ على صحة الشعر والبشرة والأظافر.

 حمض الألفا لينو لينيك:

المتواجد في تلك البذور يفيد الجلد ويزيد من نضارتها بالإضافة الى الحد من التهاب الجلد.

تناول بذور الكتان مع الجوز يعين في تخفيض امتصاص الجسد للدهون

حيث تعين تلك البذور في تخفيف الوزن من خلال الألياف التي تمنح الشعور بالشبع ومن ثم تخفيض السعرات الحرارية ومقدار الأكل المستهلكة.


إضافة بذور الكتان إلى حميتك الغذائية يخفف بشكل متدرج معدلات الكوليسترول في الدم

إذ إن الألياف القابلة للذوبان في البذور تحبس الكوليسترول وتقلل امتصاصه في الجسد.

بذور الكتان خالية من القلوتين

لهذا فهي تعد خلفا مثاليا للحبوب المليئة بالقلوتين والتي تسبب التهابات وحساسية.

حضور مضادات الأكسدة

في الواقع فان تلك البذور مليئة بمضادات الأكسدة النافعة للجسم.

تعين بذور الكتان في عملية الهضم

إذ إن حمض الألفالينولينيك المتواجد في تلك البذور يحمي بطانة القناة الهضمية.

تحمي من أمراض السرطان الخطيرة

نتيجة لـ المكونات الغذائية المتواجدة فيها.

أفكار لإضافة بذور الكتان مع الغذاء لتزايد القيمة الغذائية
مع حبوب الأكل:  أحد أسهل الطرائق و أفضلها في استعمال بذور الكتان إضافتها مع حبوب الإفطار، وتُعد إضافة فريدة ايضاً نحو صنع القرانولا المنزلية.
مع أصابع القرانولا المنزلية: هل جربت أن تصنع أصابع القرانولا المخصصة بك في المنزل؟ لا؟ هنالك الكثير من الأساليب السهلة لصنعها. أضف بذور الكتان مع المكسرات الأخرى نحو التأهب.
مع الحليب الرائب/ الزبادي: ان كان خيارك للغداء صندوق من الزبادي والفواكه فإن إضافة بذور الكتان ستزيد من سعره الغذائية.
مع الشوفان: نحو إضافة ونثر الضئيل من بذور الكتان في طبقك من الشوفان فذلك سيضيف طعمًا لذيذًا وقوامًا متميزًا وسعر عالية. ( ١٠ وصفات لذيذة بالشوفان).
خلفا عن البيض:  نعم! تَستطيع استعمال بذور الكتان خلفا عن البيض إن كان خيارك الغذائي نباتيًا، فعلى ما يظهر نحو طحن بذور الكتان وخلطها مع الماء ينتج عنه مزيج قريب في قوامه من البيض المخفوق، تَستطيع تحضيره من خلال خلط ثلاث ملاعق من البذور المطحونة مع ملعقة واحدة من الماء.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة